حميمد ابراهبم

قصة ام طردها ابها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة ام طردها ابها

مُساهمة  Admin في الأحد مارس 15, 2015 3:02 am


هذه القصة مؤثرة جدا
وتبكى القلوب
تتحدث القصه عن ولد وحيد وامة
وقد مات والده فى الحرب
فربتة امه حتى كبر


كانت دائما تنصحه بان يكون ذو اخلاق رفيعه
وان يجعل الناس تحبه وان يكون قدوى ولا يعمل على ايذاء الناس
فاخذ بنصيحة والدته وبالفعل كبر واصبح يعامل الناس بطيبة وحسن خلق
وكان يجمع المال ويدخره
وفى احد الايام طلبت منه امه ان تبحث له عن ابنة الحلال
التى تناسبة .. فوافق
وقامت الام باختيار احدى الفتيات لابنها
وبالفعل تزوج ابنها من هذه الفتاه
ولكن
بعد ان تزوج من هذه الفتاه
تغير الشاب كليا واصبح يظلم الكثيرين
ويحب نفسه كثيييرا
واصبح يعامل امه معامله سيئه
وهى التى سهرت على تربيته الى ان كبر وهى من اختارت له عروسته
فى احد الايام عاد هذا الابن الى المنزل
فاذا بزوجته تبكى وتقول له
"والدتك ضربتنى وقالت لى اخرجى من بيتى "
فما كان من الابن الى ان صدق زوجته
وطرد امه من المنزل
بالفعل خرجت الام من المنزل ودموعها تسيل على خدها
على الغم من ذلك دعت له بالهدايه وان يعيش حياة سعيده
وتركته وخرجت
وبعد مرور عدة اسابيع كان هذا الابن يتجول فى الاسواق
فشاهد امرأه عجوزه
فاذا بها امه فلم يعرها اى اهتمام وذهب من هذا المكان
بعد مرور ايام عاد مره اخرى
الى نفس المكان فشاهد الكثير من الاشخاص يجلسون مع امة
فنزل من سيارته وسالهم ما سبب جلوسكم مع هذه العجوز
فردو عليه انها امراءة مسكينه ونريد معرفة قصتها وما سبب وجودها بالشارع
فقال احدهم ساخذها معى الى منزلى
فقال ابنها اياكم ان ياخذها احد منكم الى منزله
اتركوها هنا حتى تموت
فاذا باحد الاشخاص قام ليضرب هذا الابن
ففزعت الام وقالت له اتركه
لا تلمسه انه ابنى الوحيد
فنظر لها الجميع ولم يتمالكو انفسهم فبكى كل من كان متواجدا
فسالوها اهذا ابنك فعلا
فاجابت نعم هو ابنى
فطلبو منها ان تحكى قصتها ولماذا يفعل بها ابنها هكذا
فقالت لهم على ماحدث من زوجة ابنها
وان ابنها صدق زوجته ولم يصدق امه
فاخذها احد الاشخاص معه الى منزله لتعيش معه
وفى احد الايام كانت ذاهب للسوق فرات حادث
فذهبت لترى ما هناك
فرأت ابنها وزوجته قد انقلبت بهم السياره
وجاء الاسعاف وتم نقلهم الى المستشفى
وطلبت المستشفى من اى شخص يكون فصيلة دمه مطابقه
لفصيلة دم الابن
فقالت الام انا اتبرع له بدمى فانا فصيلة دمى مطابقه له تماما
فتبرعت الام لابنها ولزوجته بالدم
وظلت معهم فى حجرتهم حتى تطمئن عليهم
فعندما فاق ابنها وراها قال لها
ماذا اتى بكى الى هنا
اخرجى من هنا حالا
فسمعه الطبيب وهو يقول ذلك
فقال له ماذا تقول اتطرد من انقذت حياتك
هذه السيده هى من تبرعت لك ولزوجتك بدمها
ولولاها لاصبحتم فى عداد الموتى
فنظر الابن لامه نظره تعجب
اافعل معكى كل هذا وعلى الرغم من ذلك تنقذى حياتى
فبكى الابن بشده
وطلب من امه ان تسامحه على ما فعله
وبكى الطبيب وكل من كان متواجد معهم
فقالت الام لابناه سوف اسامحك يا بنى بشرط
ان تتبرع جظىء كبير من اموالك الى الى الفقراء والمحاتجين واليتامى
فوافق الابن بدون اى تفكير
ورفضت زوجته هذه الوصية
فقال لها انتى سبب كل هذا انتى من جعلتينى اطرد امى من البيت
فطلقها ونفذ وصية امه
وعاد ليعيش هو وامه فى بيت واحد معا
وكان يوميا ينزل لقدم امه ويقبلها ويقبل رأسها
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
العمر : 31
الموقع : الجزائر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى